صحة

القهوة تدمر أحد أهم أجزاء الدماغ

تناول كوب القهوة في الصباح عادة روتينية لا غنى عنها لدى البعض لبدء يومهم في نشاط والقضاء على الشعور بالنعاس، ووجدت دراسة حديثة علاقة بين عدد فناجين القهوة والتأثير على ساعات النوم.

كشفت دراسة حديثة في كوريا الجنوبية، أن تناول فنجانين من القهوة بشكل يومي، يمكن أن يؤثر سلبًا على أنماط النوم لسنوات طويلة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ووجد باحثون من جامعة سيؤول، أن احتساء القهوة بشكل يومي، يمكن أن يؤدي إلى تقلص جزء من الدماغ يتحكم في أنماط النوم، ويمكن أن يفسر ذلك، سبب صعوبة النوم لدى بعض كبار السن.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يحتسون القهوة باعتدال من حيث عدد الفناجين يوميًا، والذين يُكثرون من هذا المشروب، لمدة 30 عامًا أو أكثر، لديهم غدة صنوبرية في الدماغ، أصغر من أولئك الذين نادرًا ما يحتسون القهوة.

والغدة الصنوبرية هي عضو بحجم حبة البازيلاء تقع في منتصف المخ، وتطلق الهرمون المسمى الميلاتونين عندما يحين وقت راحة الجسم والنوم، وكلما كانت الغدة أصغر كلما قل إنتاج الميلاتونين.

وتعد هذه الدراسة، من الدراسات الأولى التي تشير إلى أنه قد يكون له تأثيرات طويلة المدى على الدماغ، على الرغم من أن الكافيين معروف مسبقًا كمحفز قصير الأجل.

وتوصل الباحثون إلى الاعتقاد، بأن سنوات من شرب القهوة يمكن أن تسبب ضررًا دائمًا للدماغ، وتؤثر سلبًا على نوعية النوم في وقت لاحق من الحياة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة