صحة

هل التعرض للمروحة والمكيف صحّي؟

في ظلّ موجة الحر الشديدة، يكون المفر الوحيد الاستعانة بالمروحة او المكيف للتخلص من هذه الحرارة المرتفعة. لكن تحذير الأطباء والمتخصصين في أمراض الرئة والقلب من أضرار هذه الوسائل على الصحة في المقابل يجعلك تقع في حيرة من أمرك، فهل يؤثر اختلاف درجة الحرارة على مشاكل القلب والربو والتهاب العضلات؟ وكيف يمكن استخدامها بطريقة غير مؤذية؟

 

تحدث عدد من الأطباء واختصاصيي الصحة عن الآثار السلبية لمكيفات الهواء والمروحة والأعراض الناجمة عنها بالإضافة إلى تأثيرها على مرضى القلب والسكري. ونشر أكثر من موقع طبي متخصص عن مخاطر اختلاف درجات الحرارة ومستوياتها بطريقة سريعة لاسيما عند الأشخاص الذين لديهم امراض مزمنة.

 

من هم الأكثر عرضة لمخاطر المكيف؟

إذ أوضح الاختصاصي في أمراض الرئة في مستشفى لينوكس هيل بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة لين هوروفيتز “أن أي شيء يتسبب بحركة هوائية سريعة، مثل المروحة ، من شأنه أن يسبب جفافاً في الفم، والممرات الأنفية، ما يسبّب الإزعاج، وخصوصاً للأشخاص، الذين يعانون من الحساسية. بحسب ما نشر موقع “نورفولك”.

وامام هذه التحذيرات والنصائح، كان لا بدّ من التوقف عند الأضرار والآثار الصحية في هذا الموضوع، وماذا ينصح الاختصاصي في الأمراض الرئوية والحساسية الدكتور رالف نعمة الأشخاص الذين يتعرضون للمكيف او المروحة؟

 

“إن المروحة ليست بهذه الخطورة، صحيح انها تتسبب ببعض المشاكل الصحية لكنها ليست بالخطيرة كما يشير البعض”. هذا ما أكده نعمة في حديثه لـ”النهار”.

 

برأيه “ان المروحة ومكيّف الهواء من شأنهما ان يتسبّبا بمشاكل صحية وأهمها تشنّجات في العضلات او ما نُسمّيه “بشبقة الهوا” وتكون نتيجة التعرض لاختلاف سريع في درجات الحرارة. هذا الاختلاف يؤدي الى اوجاع لبضعة ايام قبل ان تزول”.

 

كيف نتجنب آثار المكيف والمروحة؟

وفق نعمة “المكيّف يتسبب بأضرار صحية أكثر من المروحة، لاسيما عند الأشخاص الذين يعانون مشاكل مزمنة في الرئة كالانسداد الرئوي المزمن، او الربو او الحساسية. فالهواء الجاف الصادر من المكيف يُسبب لهؤلاء الأشخاص ضيقاً وصعوبة في التنفس. المشكلة الأساسية في المكيف ليست في الحرارة المتدنية وانما في نوعية الهواء الناشف الذي يُسبب الحساسية وضيق في التنفس”.

 

اذاً هل يعتبر مكيف الهواء أكثر ضرراً من المروحة؟ يُجيب الاختصاصي في أمراض الرئة والحساسية ان “المروحة قد تسبب تشنّجات في العضلات وحساسية نتيجة الغبار الموجود في الغرفة والذي يُسبب حساسية في الجيوب الأنفية”.

 

كما أوصح بعض الأمور التي قد تجنّبك الآثار الضارة للمكيف من خلال “ترطيب االهواء في الغرفة وتفادي اغلاق كل النوافذ لدخول بعض الهواء والرطوبة الى الغرفة. كما بإمكاننا وضع منشفة مبللة او وعاء من الماء امام المروحة او المكيف لترطيب الهواء في الغرفة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة